اروع قصة اقدام

Friday, 21 May 2010

بدات حبي للاقدام مند صغري ، فانا لست متل معظمكم اللذين لم يسبق لهم قبلوا الاقدام ، بل انا تقريبا حطمت الارقام القياسية ، فكنت استغل كل فرصة . كل افراد عائلتي من النساء سبق لي و دقت حلاوة اقدامهن , فقد كنت اذا ساعدتني احداهن على القيام بشيء اشكرها بتقبيل اقدامها حتى اعتادو على ذلك. و كنت اطلب من خالاتي و عماتي او امي من الرضاعة او زوجات اعمامي او اخوالي بان يقومو بتحميمي ، لاجلس عند اقدامها اتناء الاستحام ممسكا باقدامها.و كنت دائما انام مع امي من الرضاعة التي كانت تضع وسادتي امام اقدامها. و كن كلهم تمتلكن اقدام جميلة. اما اذا جاءت احدى صديقات امي فكنت اذهب لاسلم عليهن في خدودهن و اقول لهن تمتلكين اقدام جميلة و هل يمكنني تقبيلها ؟ فترد بنعم فانقض على اقدامها ، و كنت دائما و لازلت اكون في المنزل بلا سروال ولا سروال داخلي (كلنا في المنزل هكذا) في يوم جائت احدى صديقات امي فسللمت عليها و قبلت اقدامها و لاحظت قضيبي ، فاخدت تحكه بقدمها.
كما انني امارس حبي للاقدام امام امي او ابي او او او ....عموما هذه قليل من قصتي و قد بحتت من زمان عمن يحب متلي .....
اعدكم كلما حصل جديد ساحكي لكم......
حسب تجربتي نصيحتي لكم هي كن جريء ، و قلها لمن تعجبك اقدامها و كن اكيد انها لن ترفض

1 comments:

  1. ehabalani said...:
    This comment has been removed by the author.